شركات بريطانية تغادر مقطعا للتنقيب بمياه موريتانيا

اثنين, 11/06/2017 - 18:07

 

أعلنت شركة "ستيرلينغ إنيرجي" من خلال شركتها التابعة "ستيرلينغ إنيرجي موريتانيا" أن شركتي "تولو أويل" و"ستيرلينغ" قد قدمتا إخطارا بعدم الدخول في فترة التجديد الثالثة فيما يتعلق بالمقطع C- 10، في الساحل الموريتاني.

وهو ما يعني مغادرة الشركتين البريطانيتين للمقطع اعتبارا من 29 نوفمبر 2017.

وبما أن الشركتين لم تفيا بالتزاماتهما التعاقدية، فسوف تدفع كل منهما غرامة إجمالية قدرها 7.5 مليون دولار للحكومة الموريتانية.

وقالت شركة ستيرلينغ إنيرجي إن تولو قد تفاوضت مع الحكومة للحصول على تمديد لمدة سنة واحدة للقيام بدراسة ثلاثية الأبعاد جديدة ولكن دون جدوى. 

وتغطي مساحة المقطع C-10 حوالي 11 ألف كيلومتر مربع في عمق المياه يتراوح بين 50 متر و 2400 مترا.

وتوقعت الشركتان أن يتم في البداية حفر بئر استكشافي لاختبار احتياطيات هذا المقطع في عام 2017، وهو ما لن يتم القيام حتى 30 نوفمبر 2017.