موغابي يغادر مقره في العاصمة وسط استهجان وسخرية

سبت, 11/18/2017 - 22:44
 

وجهت حشود من أبناء زيمبابوي صيحات استهجان وسخرية لموكب الرئيس روبرت موغابي لدى خروجه من مقر إقامته في هاراري اليوم السبت 18 نوفمبر/تشرين الثاني.

 

وقالت رويترز إنه لم يتضح بعد ما إذا كان الرئيس في الموكب أم لا، كذلك لم تتضح وجهته.

 

وكان المئات من المحتجين الذين يسعون للإطاحة بروبرت موغابي رئيس زيمبابوي قد استجابوا لدعوة من أحد قادة قدامى محاربي حرب التحرير اليوم السبت وتوجهوا في مسيرة نحو مقر إقامة الرئيس البالغ من العمر 93 عاما في العاصمة هاراري.

 

وحسب "رويترز" قال الأمين العام لقدامى المحاربين فيكتور ماتيماداندا لحشد مناهض لموغابي في منطقة هايفيلد في هاراري "فلنذهب الآن ونوصل رسالة للجد موغابي وزوجته التي كانت عاملة آلة كاتبة أن عليهما الرحيل".

 

وبدأ الناس في مغادرة التجمع أثناء كلمته والتوجه نحو "البيت الأزرق" مقر إقامة موغابي وذلك حسبما أظهرت مشاهد بثها التلفزيون على الهواء مباشرة.