من الحانة إلى الموت والثلاجة.. ثم صحوة فعودة إلى الحانة

جمعة, 12/02/2016 - 13:09

استيقظ شاب بولندي من نومه، ووجد نفسه داخل ثلاجة الموتى بين الجثث، في مشهد مفزع، حسب ما ذكر موقع "ديلي ميل" البريطاني.

وأوضح الموقع أن "كميل" تناول كميات كبيرة من الكحول خلال إحدى الليالي، ما تسبب في تعرضه لأزمة قلبية حادة، أعلن الأطباء وفاته على إثرها، ومن ثم فقد تم نقله إلى ثلاجة الموتى في المستشفى.

وبعد وضع جثمان الشاب -الذي يبلغ من العمر 25 عاما- ببضع ساعات، صُعق حارس الأمن لدى سماعه ضوضاء تصدر من ثلاجة الموتى، التي لا يسكنها إلا جثامين الموتى، فلم يكن هناك أحد من العاملين أو الأطباء في الداخل، فهرع الحارس إلى داخل المشرحة.

وبوصول الحارس للمكان، وجد شابا عاريا يطلب منه إحضار بطانية سريعا؛ لأنه يشعر بالبرد، ما أصاب الحارس بصدمة وفزع.

وقام الأطباء بعد ذلك بالكشف على كميل، وإجراء الفحوصات اللازمة، كما تم استدعاء الشرطة، التي سمحت للشاب بالخروج من المستشفى.

الشاهد أن الشاب لم يهتم بتلك التجربة التي مر بها، وبمجرد خروجه من المستشفى، ذهب إلى الحانة؛ للالتحاق بأصدقائه، والسهر معهم مجددا.