زيادة الطلب وارتفاع لأسعار العملة الصعبة بنواكشوط

أحد, 12/03/2017 - 00:23

 

 

سجلت السوق السوداء للعملة في الصعبة في سوق نواكشوط المركزي زيادة على طلب العملات الصعبة، وهو ما أدى لارتفاع أسعارها خلال اليومين الماضيين.

 

وبسبب تزايد الطلب عليها واصلت محلاتها في السوق المركزي العمل أمس الجمعة رغم مصادفته لذكرى المولد النبوي الشريف، والذي يعتبر عطلة رسمية، ويحتفل به في مناطق واسعة من موريتانيا، فيما تحتفل بعض المناطق بمرور أسبوع على ذكرى المولد.

 

وزاد سعر اليورو بسبع أواق دفعة واحدة، حيث ارتفع سعره من 420 أوقية مساء الخميس إلى 427 أوقية منذ أمس الجمعة، فيما زاد سعر الدولار بأوقيتين، حيث ارتفع من 359 إلى 361 أوقية.

 

ويبلغ السعر الرسمي لليورو – حسب موقع البنك المركزي – 416.96 أوقية للشراء، و241.15 للبيع، فيما يبلغ سعر الدولار 352.41 للبيع، و355.94 للشراء.

 

وجاء الإقبال على اقتناء العملة الصعبة بعد أيام من إعلان الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز عن إعادة تحديد قيمة العملة الموريتانية "الأوقية"؛ وذلك بتغيير القاعدة من عشرة إلى واحد.

 

وقال ولد عبد العزيز في خطابه بمناسبة حفل تخليد الذكرى السابعة والخمسين لعيد الاستقلال من كيهيدي جنوبي موريتانيا إن ذلك سيسمح للأوقية وقطعها النقدية الجزئية باستعادة مكانتها في المعاملة المالية وحماية القدرة الشرائية  للمواطن مع خفض كمية النقد المتداولة، بحسب تعبيره.