الريئس يزور مقر الشركة الوطنية للماء

أربعاء, 12/06/2017 - 23:18

زار الرئيس الموريتاني  محمد ولد عبد العزيز اليوم الاربعاء، المقر المركزي للشركة الوطنية للماء الواقع بمقاطعة تفرغ زينة، وتابع شروحا عن المهام المنوطة بالشركة، والطرق والأساليب المتبعة في تأديتها لمهامها. 
  
وقال ولد عبد العزيز خلال اجتماع له مع القائمين على الشركة إن "شركة المياه تناط بها مهمة جسيمة، متمثلة في توفير مياه الشرب وتعميمها على كل المواطنين، تلبية للطلبات المتزايدة في هذا المجال، نتيجة للتوسع العمراني والكثافة السكانية التي شهدتها مدينة نواكشوط". 

  
وحث الرئيس الموريتاني المسؤولين على تقريب الخدمات من المواطنين، والعمل على الرفع من الإنتاج وتعميمه، مع مراعاة الجودة حتى يتمكن المواطنون من النفاذ إلى الماء الصالح للشرب وسد النقص في هذا المجال". 

ودعا إلى "ضرورة الاستغلال الأمثل للموارد المتاحة والحفاظ عليها من اجل تأمين انسيابية العمل واستغلال الوسائل في المهام المخصصة لها". 

وتابع الرئيس خلال زيارته لمقر الشركة عرضا قدمه مديرها العام محمد المختار محمد عبد الله بلاتي استعرض فيه مهام الشركة والمتمثلة في إنتاج ونقل وتوزيع وبيع المياه بأسعار مخفضة في 49 مدينة بالوسط الحضري. 

وتناول العرض المشاريع المائية التي نفذتها الشركة وتلك قيد الانجاز والمراحل التي وصلت إليها الإشغال فيها وكذا المناطق المستفيدة. 

وتعتبرالشركة الوطنية للماء التابعة للحكومة المسؤول الأول عن توفير المياه الصالحة للشرب في الوسط الحضري الموريتاني، وتتوفر على 48 موقعا للإنتاج، ومحطة كهربائية، إضافة إلى 232 بئرا يتراوح إنتاجها بين 5 إلى 140 مترا مكعبا للساعة، كما تتوفر على 59 مولدا للطاقة الهجينة، تتراوح قدرتها بين 20 إلى 60 كيلوفولت. 
  
ويبلغ طاقم 1608 عدد الرسميين منهم  790 شخصا إضافة إلى 812 عاملا تربطهم عقود عمل مع الشركة.