إشراف موريتاني جزائري صحراوي على تحديد نقاط المعبر الجديد

خميس, 01/11/2018 - 21:10

توجهت صباح أمس اللجنة التقنية المشتركة بين (موريتانيا والجزائر والبوليساريو)، لتحدد نقاط تشييد المعبر الحدودي بين الجزائر وموريتانيا".

وقامت اللجنة التقنية المشتركة المكلفة بتحديد الوسائل التقنية والمادية لإنشاء المعبر الحدودي بين الجزائر موريتانيا نحو منطقة 75 كلم الحدودية، من أجل تحديد نقاط الشريط الحدودي واختيار مكان تشييد المعبر الحدودي لكل من دولة الجزائر ودولة موريتانيا.

وقد ضمت اللجنة المشتركة وفد موريتاني، ووفد جزائري، بمرافقة رئيس الدائرة وقادة الجيش الوطني الشعبي والدرك الوطني والجمارك و الأمن الوطني بجبهة البوليساريو، حيث تم التشاور و استخدام أحدث التقنيات من أجل تحديد الموقع الملائم لإنشاء المعبر الحدودي.

وأكملت اللجنة عملها بعقد اجتماع مساء أمس على مستوى مقر ولاية تيندوف، أختتم بالإمضاء على محضر زيارة العمل الذي ينص على مكان تشييد المعبر لكلا الطرفين الجزائري والموريتاني.

وستغادر اللجنة التقنية المشتركة ولاية تيندوف اليوم الخميس متوجهة نحو الجزائر العاصمة.