عمدة دار النعيم يطالب بالتفاتة للفقراء وتوفير وسائل إنقاذ

خميس, 01/09/2020 - 15:39

طالب عمدة بلدية دار النعيم بولاية نواكشوط الشمالية أمم ولد القطب ولد أمم الحكومة بالتفاتة نحو فقراء بلديته، مؤكدا أن غالبية سكانها من الفقراء، كما شدد على ضرورة توفير وسائل تدخل وإنقاذ في البلدية.

 

وقال ولد امم في تصريح للأخبار من داخل منزل الأسرة التي فقدت ثلاثة أطفال في حريق أمس الأربعاء إن البلدية بحاجة لتدخلات خاصة لمساعدة الفقراء، ولشق الطرق في كل مناطقها، ورفع مستوى الخدمات الأساسية.

 

وأثنى ولد امم على تدخل الحكومة، وزيارة الوزير الأول للأسرة ومواساتها في مصابها، مؤكدا أن المصيبة مصيبة كل سكان دار النعيم، مردفا أن خطوة غير مسبوقة، وأشعرت المواطنين بقرب الإدارة منهم.

 

وعبر ولد امم عن أمله في أن يتحول هذا التضامن إلى أفعال، وأن تجد البلدية التي يتجاوز عدد سكانها 150 ألف نسمة غالبيتهم من الفقراء عناية خاصة، تنعكس على الخدمات الأساسية فيها، وعلى البنية التحتية وعلى التعليم والصحة.