تحويل 40 من أفراد كتيبة "بازب" للجيش

خميس, 01/09/2020 - 15:42
أحد ضباط كتيبة الصاعقة خلال تأمين حفل تخليد ذكرى الاستقلال في أكجوجت نهاية نوفمبر الماضي (الأخبار - أرشيف)

أحد ضباط كتيبة الصاعقة خلال تأمين حفل تخليد ذكرى الاستقلال في أكجوجت نهاية نوفمبر الماضي (الأخبار - أرشيف)

 أحالت قيادة أركان الجيش الموريتاني 40 من ضباط الصف وجنود تجمع الأمن الرئاسي للجيش في ثاني إجراء في هذه الكتيبة بعد إقالة عدد من قادتها وتحويلهم إلى الداخل.

 

وقالت مصادر عسكرية لوكالة الأخبار إن ضباط الصف والجنود تم تحويلهم من الكتيبة أمس الأربعاء.

 

وأقيل قائد كتيبة الأمن الرئاسي محفوظ ولد الحاج ظهر يوم الأربعاء 27 نوفمبر قبيل وصول الرئيس ولد الغزواني إلى أكجوجت لحضور احتفاليات الاستقلال، كما تم سحب تأمين الحفل من كتيبة الأمن الرئاسي، وأوكلت المهمة لكتيبة الصاعقة.

 

وتم تحويل ولد الحاج لاحقا إلى المنطقة العسكرية الأولى في نواذيبو، فيما أقيل نائبه المقدم شيخنا ولد القطب.

 

وبالتزامن مع هذه الخطوات استغنى الرئيس ولد الغزواني عن عدد من الحراس الشخصيين للرئيس، وبرر هذه الخطوات في مقابلة مع "لموند" الفرنسية بأنها "خطوات عادية، وكان ينبغي أن يقام بها منذ فترة".