دول الساحل تبحث وضعها الأمني في قمة جنوب فرنسا

أحد, 01/12/2020 - 15:00

تستضيف مدينة “بوو” جنوب فرنسا غدا الاثنين، قمة لمجموعة دول الساحل الخمس، لبحث الوضع الامني في المنطقة واحتياجات القوة الأفريقية لهذه الدول، لمحاربة الإرهاب في هذا الجزء من القارة الافريقية.

و من المقرر أن تركز القمة على الوجود العسكري الفرنسي في منطقة الساحل، ومكافحة الجماعات المسلحة في هذه المنطقة الشاسعة من القارة الافريقية، إلى جانب بحث سبل التحدي الأمني في الساحل، خاصة أنه سيتم دعوة قوات عسكرية أوروبية للانضمام إلى جهود قوة “برخان” العاملة في مالي.

و ذكرت مصادر اعلامية أن موريتانيا التي تستعد لتسلم الرئاسة الدورية لمجموعة الساحل، ستشارك بوفد هام في قمة “بوو” دعما للجهود المبذولة لتحقيق الأمن والاستقرار في الساحل.

و يحضر كل من الرؤساء الدول الافريقية الخمس المعنية مالي وموريتانيا والنيجر وبوركينا فاسو و تشاد، أشغال القمة، إلى جانب الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيرس، و رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي محمات موسى فقي و رئيس مجلس التحاد الاوروبي شارلز ميشال، الإضافة إلى وزراء الخارجية والدفاع، والمسؤولين عن الأمن والاستخبارات للدول المعنية.

و كانت دول الساحل الخمس, عقدت قمة طارئة نهاية ديسمبر الماضي بنيامي (النيجر) تمهيدا لهذا الاجتماع و التي خصصت بحث سبل مكافحة الإرهاب, و ذلك عشية مصرع 71 جنديا نيجيريا في هجوم “ايناتيس” الذي اعتبر احد أكثر الهجمات دموية في الآونة الأخيرة.