مديرة بالخارجية: حسنا ما فعلت السلطات بترحيل اليهودي Jean Marc

أحد, 01/12/2020 - 15:05
مديرة قطاع أمريكا وآسيا والمحيط الهادي بوزارة الخارجية الموريتانية السفيرة مريم بنت أوفى

مديرة قطاع أمريكا وآسيا والمحيط الهادي بوزارة الخارجية الموريتانية السفيرة مريم بنت أوفى

– أثنت مديرة قطاع أمريكا وآسيا والمحيط الهادي بوزارة الخارجية الموريتانية السفيرة مريم بنت أوفى على قرار السلطات الموريتانية بترحيل الناشط الحقوقي الفرنسي جان مارك بلنك.

 

وقالت بنت أوفى في تغريدة على حسابها في اتويتر "حسنا ما فعلت السلطات، بترحيل اليهودي Jean Marc من صحيفة Charlie Hebdo المسيئة للدين الإسلامي بصفة عامة، وللقرآن الكريم والرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم بصفة خاصة، وذلك عند محاولته الدخول من مطار أم التونسي إلى بلادنا".

 

وشددت بنت أوفى – وهي سفيرة سابقة في عدة عواصم أوربية – على أنه "من الطبيعي لفظ أرض المنارة والرباط للخبائث وأهلها".

 

وكانت الشرطة الموريتانية قد احتجزت الحقوقي الفرنسي ورئيس منظمة "إيرا فرنسا" جان مارك بلنك ليل الجمعة الماضية في مطار نواكشوط قبل أن تعيده لبلاده في رحلة جوية فجر نفس اليوم.

 

وهذا نص تغريدة بنت أوفى:

"حسنا ما فعلت السلطات، بترحيل اليهودي Jean Marc من صحيفة Charlie Hebdo المسيئة للدين الإسلامي بصفة عامة، وللقرآن الكريم والرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم بصفة خاصة، وذلك عند محاولته الدخول من مطار أم التونسي إلى بلادنا. فمن الطبيعي لفظ أرض المنارة والرباط للخبائث وأهلها..".