لغة الترجمة تثير جدلا بالبرلمان أثناء مداخلات النواب

جمعة, 01/31/2020 - 15:59

 

 أثارت ترجمة مداخلات النواب جدلا في البرلمان خلال جلسة نقاش تقرير الوزير الأول إسماعيل ولد الشيخ سيديا صباح اليوم الجمعة 31 يناير 2020.

 

وخلال افتتاح الجلسة لفت بعض النواب إلى أن الترجمة تتم من اللغات الوطنية إلى اللغة العربية دون أن توفّر بين اللغات الوطنية، فيما أوضح رئيس البرلمان الشيخ ولد بايه أن الأمر يتعلق بالوسائل في الوقت الحالي.

 

غير أن ولد بايه تدخل عدة مرات لتنبيه المترجمين إلى أن اللغات الوطنية مسموح بترجمتها فقط إلى اللغة العربية وليس إلى لغة وطنية أخرى ولا إلى اللغة الفرنسية

 

وأوقف رئيس البرلمان بعض النواب للحديث إلى المترجمين، مجددا تأكيده أن الترجمة من اللغات الوطنية إلى اللغات الأخرى لم تتوفر بعد وسائلها اللازمة.

 

كما نبه رئيس البرلمان النائب عن تحالف الصواب وإيرا كمبا دادا كان، بعد أن تحدثت في مداخلتها باللغة الفرنسية، حيث لفت انتباهها إلى القرار المتعلق باللغة المستخدمة للترجمة في البرلمان.

 

حيث أجابت النائب بأن رسالتها في المداخلة موجهة إلى الوزير الأول ولذلك فقد اختارت الحديث باللغة الفرنسية، ليجيب رئيس البرلمان بأنها في هذه الحالة لها الحق في اختيار اللغة التي ترى أنها مناسبة.