كشف دواء لحالة الإصابة بفيروس كورونا التي حيرت الاطباء؟! / المرابط ولد محمد لخديم

خميس, 04/16/2020 - 19:51

 

أصبحت مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد الشغل الشاغل الذي يحرك دول العالم الآن. خاصة بعد تحول الوباء إلى الجائحة..؟!

 والجائحة هو وباء ينتشر بين البشر في مساحة كبيرة مثل 

قارة مثلا أو قد تتسع لتضم كافة أرجاء العالم... 

ولهذا بدأت البشرية تسابق الزمن للحصول على ترياق يقضي على هذا الفيروس القاتل ألا آن هذا يتطلب وقتا ومع تزايد الموتى وعدم وجود دواء في الوقت الحالي ومع اتساع رقعة المرض وتزايد عدد الموتى حسب التطبيق:

https://www.covidvisualizer.com/

في هذه الظروف الحرجة بدأ الحكماء يبحثون عن وسيلة للحد من  المرض بالأخذ بتجارب من سبقهم من الأمم في معالجة الأوبئة ولهذا نجد عناوين في مجلات مرموقة...

امريكية واوربية  تطبق وصايا رسول الإسلام صلى الله عليه وسلم منذ 1400م:

  ‏‏نشرت صحيفة نيوز ويك “newsweek” الأمريكية مقالا تحدث عن وصايا النبي محمد صلى الله عليه وسلم في حال الوباء،

 

    وقال صاحب المقال “هل تعرف من الذي اقترح النظافة الشخصية والحجر الصحي أثناء الوباء؟إنه محمد نبي الإسلام قبل 1400 عام” .

وقد كتبت مقالا حول هذا بعنوان: وباء كورونا يدفع العالم مكرها الى الدين!

http://elalem.info/article4091.html

صحيفة اسبانية تنشر وصايا الرسول المدهشة للتعامل مع الأوبئة

نشرت صحيفة “ABC” الاسبانية مقالا عن نصائح الرسول صلى الله عليه وسلم، للتصرف أثناء الأوبئة، وهو النبي الأمي، مؤسس الإسلام الذي عاش قبل 1400 عام ولم يتلق تدريبا علميا، إلا أنه كان يعرف جيدا مايجب فعله.

وأشارت إلى أن القرآن والسنة يتضمنان توصيات تعكس أسلوب الإسلام في مواجهة الأوبئة الفتاكة؛ بفرضه الوقاية التي لا تختلف كثيرا عما يرشدنا به اليوم الأطباء والسياسيون والصحافيون؛ من حجر صحي وغسل اليدين وتباعد اجتماعي، ومنها قوله في حديث الطاعون، “إذا اكتشفت تفشي الطاعون في أرض ما، فلا تذهب إليها، وإذا انتشر الطاعون في مكان أثناء وجودك فيه، فلا تترك ذلك المكان”.

وأضافت الصحيفة الاسبانية، أن توجيهات النبي لا تتوقف عند النظافة الشخصية والحجر الصحي، بل تتعدى ذلك إلى عدم ترك الأمر لمحض التعاليم الدينية، كما تفعل بعض الديانات الأخرى..!!  بل انه يوصي بضرورة زيارة الطبيب، يقول “استفد من العلاج، لأن الله لم يخلق أي داء دون أن يخلق له دواء”. 

   وأكدت الصحيفة أن التعاليم الإسلامية تزخر بالنصائح التي نحتاج إليها حاليا في مواجهتنا لفيروس كورونا المستجد،...

     لتخلص، إلى أن تعاليم النبى محمد أصبحت من أهم النصائح فى الوقت الحالى بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، للحفاظ على الصحة ومكافحة العدوى.

  واعتبر الكاتب الإسباني "خوسه مانويل نيفز" أنه من المذهل أن النبي محمد، الذي عاش قبل أكثر من 1300 عام، والذي كان أميا ولا يتمتع بأي تدريب علمي، بحسبه، "كان يعرف بالفعل، خطوة بخطوة، ما يجب فعله أثناء الوباء".

      ولم تكتف وصايا الرسول الاعظم  بهذا فقط  بل إنها تعالج  الحالة التي لا تظهر عليها أعراض المرض بعد استكمالها الحجر الصحي والتي حيرت الاطباء !! فإنها  تشفى بتجديد المناعة وذالك بالصوم  ثلاثة أيام  حسب وصية رسول آلله صلى الله عليه وسلم وهو ما نجده في بحث من جامعة جنوب  كاليفورنيا حيث قامت بدراسة لتجديد الجهاز المناعي عند الإنسان وجعله أكثر قوة وكفاءة وكانت المفاجأة صيام ثلاثة أيام متتالية حيث وجد العلماء نهايتها آن الجسم قضي على السموم المتراكمة والخلايا التالفة وأصبح الجسم أكثر فعالية في مواجهة الفيروسات اما عن كيفية الصوم فتشرحها دراسة أخرى بصيام 16ساعة على 8 ساعات وهو ما يشبه الصوم في الاسلام لنشاهد الفيديوا بوساءط الصوت والصورة  ونحكم بأنفسنا ونصلي ونسلم على الرحمة المهداة اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم:

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=3197081256969909&id=10000004