ولد إزيد بيه ينوه بالتعاون بين موريتانيا واليابان

ثلاثاء, 09/12/2017 - 15:26

 نوه وزير الخارجية الموريتانية إسلك ولد إزيد بيه بالتعاون الموريتاني الياباني، ووصفه بـ"القديم والمتين"، مؤكدا أنه "يشمل مجالات حيوية منها الصيد البحري والصحة والتعليم والأمن الغذائي ودعم مخيمات اللاجئين الماليين في شرق موريتانيا".

 

وأكد ولد أحمد إزيد بيه خلال كلمة له أمس الاثنين أمام الدورة الأولى للاجتماع الوزاري للحوار السياسي بين اليابان والدول العربية المنعقدة في القاهرة تطلع موريتانيا لتطوير علاقاتنا مع الإمبراطورية اليابانية والارتقاء بها إلى آفاق أرحب.

 

وشدد ولد إزيد بيه على أهمية الحوار السياسي العربي الياباني، مؤكدا أن يأتي في وقت تواجه المنطقة العربية تحولات جوهرية منذ عام 2011، في ظل تحديات أمنية واجتماعية وسياسية بالغة التعقيد، ويأتي حوارنا السياسي اليوم، بعد الحوار الاقتصادي الذي انطلق سنة 2009 بين العالم العربي واليابان.

 

واعتبر ولد إزيد بيه أن من بين أهم القضايا ذات الاهتمام المشترك بين العالم العربي واليابان، القضية الفلسطينية، مثمنا "دور أصدقائنا اليابانيين في دعم خيار السلام والدعوة إلى استئناف المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية لإنهاء الصراع على أساس قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، لينال الشعب الفلسطيني الشقيق حقه في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".