موريتانيا تؤكد مضيها في التعاون مع منظمات حقوق الإنسان

أربعاء, 09/13/2017 - 15:28

 أكدت الحكومة الموريتانية إرادتها "القوية في المضي قدما في التعاون مع مختلف هيئات وآليات حقوق الإنسان في إطار يحكمه التحلي بالمسؤولية والموضوعية وتمحيص المعلومة".

 

وأكد مفوض حقوق الإنسان والعمل الإنساني الشيخ التراد ولد عبد المالك في كلمة ألقاها اليوم الأربعاء أمام الدورة السادسة والثلاثين لمجلس حقوق الإنسان في جنيف يقظة الحكومة "الدائمة تجاه الادعاءات الزائفة التي يروجها المتربصون بوحدة شعبنا وتماسكه".

 

وتحدث ولد عبد المالك عن قطع موريتانيا "أشواطا هامة في مسيرة بناء دولة القانون، وما تقتضيه من ترقية وحماية حقوق الإنسان وتكريس العدل والإنصاف، والقضاء على مختلف أسباب التمييز والتفاوت بين المواطنين".

 

ومنعت موريتانيا الأسبوع الماضي وفدا حقوقيا أمريكيا من دخول البلاد، وأعادته من المطار على متن الخطوط الفرنسية التي وصفت على متنها.

 

وأعربت السفارة الأمريكية في نواكشوط عن استغرابها لمنع الوفد الحقوقي من دخول البلاد، مؤكدا أن برنامجه تم وضعه بالتنسيق مع الحكومة، فيما قالت الحكومة الموريتانية إن الوفد كان يحمل أجندة تخالف القوانين الموريتانية، مشددة على أنها أبلغت السفارة الأمريكية أنها لن تمنحه تآشر دخول للبلاد.