جولات بين قادة G5 للتحضير لاجتماع الأمم المتحدة

خميس, 09/14/2017 - 11:07

استقبل الرئيس المالي إبراهيم بوبكر كيتا الاثنين 11 سبتمبر في باماكو نظيره الموريتاني. قبل أن يتوجه الثلاثاء إلى تشاد ثم إلى النيجر في اليوم الموالي.  

في قائمة مناقشات هذه الجولة الإقليمية المصغرة: التعاون بين دول مجموعة الخمسة للساحل، قبل انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة في غضون أيام قليلة.

فكرة هذه الاجتماعات الثنائية، هو تحديد مساهمة كل بلد والوقوف على احتياجاتهم أيضا، وتحديد الموقف بشكل عام، ومن أجل التحدث بصوت واحد في نيويورك الأسبوع المقبل خلال الجمعية العامة للأمم المتحدة التي لن يشارك فيها بعض الرؤساء.

ولم يعرف بعد ما إذا كان إبراهيم بوبكر كيتا سيكون هو الناطق بلسان مجموعة الخمسة.

وتظل القضية الرئيس هي القوة المشتركة لمواجهة الجهاديين في الساحل والتي ستكون كتيبتها الأولى جاهزة بحلول نهاية الشهر، بحسب ما تم الإعلان عنه في أوائل سبتمبر واعتبارا من أكتوبر، من المتوقع أن تجرى عمليات عسكرية عبر الحدود في منطقة ليبتكو غورما على الحدود بين مالي وبوركينا فاسو والنيجر. وهذه العمليات موجودة بالفعل في المنطقة، وهي تنفذ بالتعاون مع القوة الفرنسية برخان. لكنّ القوة ما تزال بحاجة إلى التمويل وهو ما سيطرح في نيويورك.